المرصد السوري لحقوق الانسان

هيئة تحرير الشام تفتتح طرق تهريب سرية بالقرب من سراقب وتوفر الأدوية في مناطقها بأسعار مرتفعة

تشهد المناطق التي تديرها “حكومة الإنقاذ”، ارتفاعا في  أسعار الأدوية بشكل كبير جدا، في ظل غياب الرقابة وانتشار الصيدليات غير المرخصة التي يديرها أشخاص من غير الاختصاص أو أصحاب شهادات مزورة.
وأفادت مصادر المرصد السوري بتوفر مفاجئ لكميات كبيرة وأصناف متعددة من الأدوية بأسعار مرتفعة، بعد أن فقدت من الصيدليات خلال الأسابيع الفائتة.
وتدخل تلك الأدوية عن طريق التهريب بين مناطق النظام ومنطق هيئة تحرير الشام بالقرب من مدينة سراقب، حيث يتم تمريرها عبر طرق سرية تابعة لهيئة تحرير الشام.
كما يتم تبادل أنواع من المواد الغذائية المحروقات والأدوية والبشر.
وأصدرت وزارة الصحة التابعة لـ”حكومة الإنقاذ”، أمس، قرارا تطالب أصحاب مستودعات الأدوية مراجعة الوزارة للحصول على التراخيص اللازمة لمزاولة المهنة بشكل قانوني.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول