هيئة “تحرير الشام” تمنع نشطاء وإعلاميين من تصوير دخول 12 شاحنة مساعدات إغاثية للأمم المتحدة إلى محافظة إدلب

 

محافظة إدلب: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن هيئة “تحرير الشام” منعت عددًا من النشطاء والإعلاميين من تصوير دخول 12 شاحنة تضم مساعدات أممية وصلت إلى مستودعات واقعة قرب معبر باب الهوى الحدودي مع لواء إسكندرون شمالي إدلب، قادمة من مناطق سيطرة النظام السوري
وبحسب نشطاء المرصد السوري، فإن عناصر أمنية تابعة لهيئة “تحرير الشام” مدججة بالأسلحة، انتشرت من معبر الترنبة الواقع غربي سراقب، والذي يصل مناطها بمناطق سيطرة النظام، وعلى طول أوتستراد إدلب – باب الهوى ومفارق الطرق المؤدية إليه، دون معرفة أسباب التشديد الأمني ومنع بعض الإعلاميين من التغطية بأسلوب “مهين”.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أشار اليوم إلى تجمع لعشرات السيارات التابعة لهيئة “تحرير الشام” على مدخل مدينة سراقب شرق إدلب، منذ ساعات الصباح الأولى لليوم الخميس، وذلك لحماية قافلة مساعدات تابعة للأمم المتحدة دخلت إلى مناطق هيئة “تحرير الشام” بمحافظة إدلب، قادمة من مناطق سيطرة النظام السوري عبر معبر الترنبة غربي سراقب.