المرصد السوري لحقوق الانسان

هيئة تحرير الشام تُغرم مزارعا اتهمها بسرقة “الزكاة”.. وخلافات مع حراس الدين على تقاسمها

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم، توترا أمنيا بين عناصر من هيئة تحرير الشام من جهة، وآخرين فصيل حراس الدين، بعد أن اعتقلت “تحرير الشام” عنصرا من الأخيرة وأحالته إلى محكمة جسر الشغور، أثناء جمعه لـ”الزكاة” بحجة دعم العاملين في التدشيم، في حين توجه عناصر من تنظيم حراس الدين إلى المخفر لإخراجه بالقوة.
على صعيد متصل، فرض عناصر مخفر جسر الشغور مبلغا وقدره 50 ألف ليرة سورية إضافة إلى كيس من الحبوب، على مزارع من ريف جسر الشغور، رفض إعطائهم “الزكاة”، حيث اتهم المزارع هيئة تحرير الشام بسرقة محاصيل المزارعين من زيت وحبوب وغيرها، وفرض ضرائب لاطاقة للمواطنين بها.
وفي سياق ذلك، أرسل مخفر جسر الشغور عناصره لإلقاء القبض على المزارع الذي تمكن من الفرار، بينما تدخل وجهاء وأعيان المنطقة لتغريم المزارع بدلا من سجنه.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول