هيتو : “المرحلة المقبلة من عمر الثورة ستكون صعبة على المعارضة الس

رأى رئيس الحكومة السورية الموقتة غسان هيتو ان “المرحلة المقبلة من عمر الثورة ستكون صعبة على المعارضة السورية”، مطالبا قوى المعارضة “بتوحيد جهودها في هذه المرحلة”.

 

ونقلت وكالة الانباء الكويتية “كونا” عن هيتو في مؤتمر صحافي قبيل لقائه بوزير الخارجية التركي احمد داوود اوغلو: “ان الأولوية لحكومته التي مازالت قيد التشكيل هو التعامل مع الوضع الانساني للنازحين السوريين في الداخل والخارج الى جانب ادارة المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة”، معتبرا الوضع الانساني في سوريا “مأساويا”.

 

ودعا تركيا الى “مواصلة الدعم السياسي الذي قدمته للشعب السوري في ثورته”، وقال: “نتوقع من الجانب التركي مواصلة الموقف الداعم الذي اظهره حتى الآن في تأييده للثورة السورية”.

 

وأشار الى انه “بمشيئة الله سينتصر الشعب السوري في نضاله ضد الطغيان والاستبداد”، معربا عن الامتنان والشكر لتركيا حكومة وشعبا على ايواء اكثر من 190 الف نازح سوري على اراضيها، وللمساعدات الانسانية التي قدمت للمحتاجين داخل سوريا”.

 

من جانبه، هنأ داوود اوغلو هيتو على انتخابه رئيسا لأول حكومة سورية حرة، مؤكدا “احترام تركيا لقرار المعارضة السورية بتكليف هيتو رئيسا للوزراء، وكذلك دعمها لكل المساعي الرامية الى تحقيق انتقال سياسي سلمي في سوريا بأسرع وقت ممكن”.

 

وقال: ان هيتو “يتولى مهمة صعبة في وقت تمر به سوريا والمنطقة بمنعطف صعب للغاية”، معتبرا ان “الشعب عانى الأمرين طوال العامين الماضيين، لكنه مازال صامدا لأجل كرامته الانسانية”.

 

وتابع: “انه يقع على عاتق المعارضة السورية ايضا مهمة صعبة وهي الحفاظ على وحدة الصف والوقوف وراء حكومة هيتو، لأداء المسؤولية التاريخية تجاه الشعب السوري في الداخل والخارج”.

 

وعقب المؤتمر الصحافي عقد هيتو وداوود اوغلو اجتماعا مغلقا اقتصر الحضور فيه على عدد من مسؤولي البلدين، تركز البحث فيه على مساعدة الحكومة السورية الموقتة على ادارة المناطق المحررة من سوريا.

محيط

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد