هيغ يؤكد اهمية التزام نظام سوريا بفترة زمنية محددةلتدمير”الكيماوي

اكد وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ “اهمية التزام النظام السوري بفترة زمنية محددة لتدمير أسلحته الكيمائية”، محذرا من انه “سيواجه عقوبات صارمة في حال عدم التزامه او مماطلته”.
ورأى خلال لقائه السفراء العرب على هامش الاجتماع السنوي لحزب المحافظين الحاكم ان “قرار مجلس الأمن كان واضحا ونص على انه لا يجوز لسوريا أو أي جهة بها استخدام أو تطوير أو إنتاج أو امتلاك وتخزين الأسلحة الكيميائية أو نقلها بشكل مباشر أو غير مباشر لدول أو جهة أخرى”، مشددا على “ضرورة تعاون سوريا الكامل مع منظمة حظر الأسلحة الكيميائية والأمم المتحدة بما في ذلك الامتثال لتوصياتهما ذات الصلة”.
واوضح هيغ انه “بات من الضروري في المرحلة الحالية ان يركز المجتمع الدولي جهوده على الوضع الانساني وعملية الانتقال السياسي في سوريا مشيرا الى ان ملايين السوريين في الداخل والخارج يعانون ظروفا “صعبة للغاية”.
واكد “أهمية تشكيل حكومة انتقالية وطنية تمتلك سلطات تنفيذية كاملة حتى تتمكن من تغيير هذه الاوضاع “الفظيعة” في سوريا وتخفيف معاناة الشعب السوري.