هيومان رايتس تتهم روسيا بإمداد سوريا بنوع متطور من القنابل العنقودية

وجهت منظمة هيومان رايتس ووتش اليوم الأحد، اتهامات جديدة لروسيا، حيث قالت المنظمة إن القوات المسلحة الروسية تمد الجيش السورى بنوع جديد ومتطور من القنابل العنقودية لاستخدامها فى مواجهتها مع الإرهاب من وجهة نظر الجانب الروسى، والتى تقول المنظمة إن هذه القنابل يتم استخدامها ضد المعارضين والمدنيين. وفقاً لجريدة “7 سور 7″ البلجيكية، فإن منظمة حقوق الإنسان الأمريكية أكدت أن هذا النوع الجديد من القنابل الهجومية له قدرة كبيرة فى التدمير وتحقيق خسائر اكثر من القنابل الأخرى، وتم استخدامه بالفعل يوم 4 من أكتوبر الجارى فى العديد من الغارات الجوية على كفر حلب جنوب غرب مدينة حلب شمال سوريا، قالت المنظمة الحقوقية أنها لم تستطيع تحديد أى من الجيش السورى او الروسى الذى إستخدم هذا السلاح ، ولكن ما تدركه هو ان روسيا من امدت سوريا هذا النوع ولديها منه بوفرة. ومن جهته قال ناديم حورى نائب مدير منظمة هيومان رايتس ووتش فى منطقة الشرق الاوسط ” إنه أمر مثير للقلق، حيثان استخدام القنابل العنقودية ليس بالهين، والخوف من أن يكون هناك نية لتزويد سوريا بقنابل من طرازات متطورة من القنابل العنقودية مما يشكل خطر فادح على المدنين فى السنوات القادمة، ولابد ان تخضع البلدين ( سوريا و روسيا) لإتفاق دولى يحظر إستخدام هذه الأسلحة”.

اليوم السابع