هيومن رايتس ووتش: الشرطة البلغارية تعامل المهاجرين معاملة سيئة

قالت منظمة هيومن رايتس ووتش اليوم الأربعاء إن ضباط الشرطة البلغارية يسيئون معاملة المهاجرين القادمين من تركيا بصورة مستمرة بالإضافة إلى تطاولهم عليهم بالضرب وسرقتهم وإعادتهم مرة أخرى إلى الحدود بالقوة.

وقالت المنظمة، بعد إجراء مقابلات مع مهاجرين من افغانستان وسورية والعراق في الفترة من تشرين أول/أكتوبر إلى كانون اول/ديسمبر، إنه في الـ59 حادثة التي تم الابلاغ عنها، قامت الشرطة البلغارية قامت بسلب وضرب أو سمحت للكلاب بان تعضاللاجئين. وفي بعض الحالات، أعاد مسؤولون لاجئين إلى الحدود مع تركيا تحت تهديد السلاح.

ووفقا للمنظمة الدولية للهجرة، فإن حوالي 34 ألف شخص عبروا بلغاريا خلال عام 2015، مقارنة بنحو 850 ألف سلكوا الطريق الرئيسي عبر منطقة البلقان.

ولا تقع بلغاريا على طريق البلقان، والذي يعتبر المسار الرئيسي للمهاجرين الذين يسعون للوصول إلى أوروبا الغربية عبر اليونان ومقدونيا وصربيا وكرواتيا وسلوفينيا، إلا أنه لايزال العديد من المهاجرين يمرون عبر بلغاريا وذلك في محاولة لتجنب رحلة الابحار الخطيرة من تركيا الى اليونان.