“واشنطن بوست”: الأسد لا يزال يحظى بدعم في أوساط اللاجئين السوريين

قالت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، الجمعة٢٦/٤/٢٠١٣، إن الرئيس السوري، بشار الأسد، لا يزال يحظى بأنصار له بين صفوف اللاجئين السوريين، برغم الصراع الدامي المندلع في البلاد منذ عامين.

ونقلت وكالة “أنباء موسكو” عن الصحيفة “أن اللاجئين السوريين المؤيدين للرئيس الأسد، يؤكدون أنه كان يحقق الأمن والاستقرار لهم، كما أنهم يعتبرونه ممثلا للعلمانية ويشعرون بالقلق من أن المعارضة المسلحة أصبح يهيمن عليها متطرفون.

ونقلت الصحيفة عن مدير مركز “كارنيغى” للشرق الأوسط في بيروت، بول سالم، أن بعض السوريين سواء داخل أو خارج البلاد لا يزالون يؤيدون النظام السوري، لأنهم يفضلون فكرة وجود حكومة تقودها أقلية عن حكومة أغلبية، أو حكومة بمرجعية إسلامية، بالإضافة إلى أن البعض الآخر منهم يلقون اللوم على الثوار السوريين؛ لما فقدوه من الأمن والاستقرار.
وأشارت الصحيفة إلى أن “العديد من اللاجئين السورين، الذين يصل إجمالي عددهم إلى 430 ألف سوري في لبنان، استقروا في مناطق يقطنها سكان محليون، يتوافقون معهم في نفس وجهة النظر بصدد الصراع السوري”.
دي برس
قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد