واشنطن تؤكد ضرب إسرائيل لمركز خاص بالأسلحة الكيميائية السورية

نقلت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية عن صحيفة” نيويورك تايمز” الأمريكية أن الغارة الإسرائيلية التى نُفذت خلال الأسبوع الماضى فى سوريا قد تكون ألحقت أضراراً بمركز الأبحاث الرئيسى حول الأسلحة البيولوجية والكيميائية التابع للنظام السورى.

ونقلت الصحيفة عن مسئول عسكرى أمريكى كبير قوله “إن الغارة استهدفت مركز الدراسات والبحوث العلمية السورى وأن الأضرار التى لحقت به نتجت على الأرجح عن قنابل استهدفت آليات كانت تنقل أسلحة أرض جو وانفجار الصواريخ على الأثر”.

ووفقاً للصحيفة الأمريكية فإن الولايات المتحدة ودول غربية أخرى كانت قد فرضت فى وقت سابق ولأكثر من عقد عقوبات على هذا المركز الواقع شمال دمشق للاشتباه بارتباطه بإنتاج الأسلحة الكيميائية والبيولوجية.

وقال المسئول استنادا إلى تقارير استخباراتية إن الإسرائيليين نشروا “مجموعة ضاربة صغيرة” مرجحا أن تكون إسرائيل أرسلت عددا ضئيلا من المقاتلات لاختراق الدفاعات الجوية السورية، مضيفا: “من الواضح أنهم استهدفوا أسلحة دفاع جوية على شاحنات نقل”.

وكان وزير الجيش الإسرائيلى أيهود باراك قد أكد ضمناً فى مؤتمر الأمن الدولى له فى ميونيخ أن إسرائيل قد قصفت منشآت عسكرية فى ريف دمشق، مضيفاً “لقد قلنا أنه يجب عدم السماح بنقل أنظمة أسلحة متطورة إلى لبنان”، فى إشارة إلى حزب الله اللبنانى.

اليوم السابع

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد