واشنطن تدعو آنقرة بالإبقاء على آخر معبر حدودي مع سوريا

طالبت مندوبة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، ليندا توماس-غرينفيلد، تركيا بالإبقاء على آخر معبر حدودي يتيح نقل المساعدات الانسانية إلى شمال سوريا .

وقالت غرينفيلد، في كلمة خلال زيارتها لمركز لوجيستي للأمم المتحدة قرب منطقة “ريحانلي” التركية الواقعة على بعد ثلاثة كيلومترات من الحدود التركية-السورية : “علينا أن نمدد العمل بنقطة العبور هذه، يجب أن نواصل في تسليم المساعدات”.

وأضافت السفيرة الأمريكية “نعلم أن الوضع رهيب هناك وأن الناس يعانون”، مؤكدة أنه إذا لم يتم تجديد العمل بنقطة العبور في باب الهوى فإن ذلك سيؤثر على “ملايين السوريين”.

وأضافت في ختام زيارتها التي استغرقت 24 ساعة لتركيا “سيؤدي ذلك إلى تفاقم المعاناة وزيادة عدد النازحين وربما عدد الأشخاص الذين قد يحاولون عبور الحدود مع تركيا”.

ويمثل المعبر الذي تسيطر عليه فصائل سورية موالية لتركيا، نقطة الوصول الأخيرة المتبقية لدخول المساعدات الإنسانية إلى سوريا التي تشهد أزمة مستمرة منذ أكثر من 11 عاما.

المصدر: RT

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد