واشنطن تدعو لمحاسبة حكومة سوريا على “فظائع متعددة ضد شعبها” وتوجه دعوة إليها

دعت الولايات المتحدة إلى معاقبة الحكومة السورية على “ما اقترفته من فظائع متعددة بحق شعبها”.

وذكرت الخارجية الأمريكية في بيان أصدرته اليوم السبت بمناسبة الذكرى السنوية الثامنة للهجوم الكيميائي المزعومة في غوطة دمشق الشرقية: “مثلما يجب محاسبة نظام (الرئيس السوري بشار) الأسد على استخدام الأسلحة الكيميائية، تدعم الولايات المتحدة بالقوة الجهود الرامية إلى ضمان محاسبته على فضائع متعددة أخرى ارتكبها هذا النظام بحق الشعب السوري، وترقى العديد منها إلى مستوى جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية”.

وأعربت الوزارة عن “إدانة الولايات المتحدة بأشد العبارات الممكنة لاستخدام أسلحة كيميائية من أي طرف وتحت أي ظروف وعزمها على ضمان عدم إفلات من يستخدم هذه الأسلحة من العقاب”.

وتابعت: “نواصل دعوة نظام الأسد إلى الإعلان عن برنامجه الخاص بالأسلحة الكيميائية بالكامل وإتلافه بالتوافق مع التزاماتها الدولية”.

وشددت الخارجية الأمريكية على دعمها للمساعي الرامية إلى تطبيق تسوية سياسية للنزاع السوري بالتوافق مع قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254.

ورفضت الحكومة السورية وروسيا مرارا وتكرارا الاتهامات الموجهة إلى دمشق باستخدام السلاح الكيميائي، واتهمتا الغرب بتسييس الملف الكيميائي السوري.

وتصر الحكومة السورية على أنها أتلفت ترسانتها الكيميائية بالكامل.

المصدر: روسيا اليوم

الآراء المنشورة في هذه المادة تعبر عن راي صاحبها ، و لاتعبر بالضرورة عن رأي المرصد.