المرصد السوري لحقوق الانسان

واشنطن تدين هجوما على مشايخ قبلية العقيدات شرقي سوريا

دانت الولايات المتحدة الهجوم على مشايخ قبيلة العقيدات في ريف محافظة دير الزور، الخاضع لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية، شرقي سوريا. 

وقالت السفارة الأميركية في دمشق على صفحتها في فيسبوك، الاثنين، “تدين الولايات المتحدة الهجوم على الشيخ مطشر الحمود الجدعان الهفل والشيخ إبراهيم الخليل العبود الجدعان الهفل، وجهاء قبيلة العقيدات”. 

بيان يدين الاعتداء على شيوخ قبيلة العقيدات في دير الزورتدين الولايات المتحدة الهجوم على الشيخ مطشر الحمود الجدعان…

Posted by U.S. Embassy Damascus on Monday, August 3, 2020

 

 

وأضاف البيان “نقدم خالص تعازينا لعشيرة العقيدات وعائلة الشيخ مطشر الذي قتل في الهجوم، وكذلك لعائلة سائقه الذي قتل أيضا بالاعتداء. كما نتمنى الشفاء العاجل للشيخ ابراهيم وتقديم الجناة للعدالة”. 

وكانت قبيلة العقيدات قد أعلنت، الأحد، مقتل مطشر حمود جدعان الهفل وإصابة إبراهيم خليل العبود الهفل “الذين طالتهم يد الغدر والإرهاب هذا اليوم أثناء عودتهم من جلسة صلح عشائري في منطقة شرق الفرات”. 

قالت السفارة الأميركية في دمشق إن “العنف ضد المدنيين غير مقبول ويعيق الأمل في حل سياسي دائم للصراع في سوريا تمشيا مع قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة 2254”. 

وأكدت السفارة دعمها “لوقف إطلاق النار في جميع أنحاء سوريا، على النحو الذي دعا إليه الممثل الخاص للأمم المتحدة جير بيدرسن”. 

وقد أشار المرصد السوري، الأحد، إلى توجه جديد في نشاط خلايا تنظيم داعش، يتمثل “باستهداف وجهاء وشيوخ عشائر في ريف محافظة دير الزور”.

وتشهد سوريا نزاعا داميا منذ العام 2011، تسبب بمقتل أكثر من 380 ألف شخص وألحق دمارا هائلا بالبنى التحتية والقطاعات المنتجة وأدى إلى نزوح وتشريد ملايين السكان داخل البلاد وخارجها

 

 

 

 

المصدر:الحرة

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول