واشنطن تراقب عن كثب العناصر المتطرفة في المعارضة السورية

ذكر المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية باتريك فنتريل ان الولايات المتحدة تراقب عن كثب العناصر المتطرفة في المعارضة السورية.

وذكر فنتريل كما اوردت يوبي اي” “نحن نراقب النشاط المتطرف (في سوريا) بشكل وثيق”، مضيفاً “نحن نراقب بدقة العناصر المتطرفة في المعارضة السورية، ونحن حذرون بشأن تعزيز قوة المعارضة التي تريد بناء سوريا حرة وموحدة وديمقراطية، وتمكين من يحملون رسالة إيجابية، ورؤيا سوريا متسامحة وشاملة”.

وشدد فنتريل على ان واشنطن تهمش من لا يحملون هذه الرؤيا، من دون إعطاء تفاصيل إضافية.

وجدد فنتريل التأكيد على الموقف الأميركي بأن “الطريقة الأضمن والأسرع لإنهاء النزاع السوري هي التسوية السياسية القائمة على التفاوض، وبموجب بنود افاق جنيف”، مشدداً على ان “هذه هي الأطريق الأفضل للمضي قدماً”.
وتعليقاً على تعيين رئيس للبعثة الفنية المستقلة التي ستتولى مهمة التحقيق حول تقارير عن استخدام سلاح كيميائي في سوريا، عبر المتحدث باسم الخارجية الأميركية عن ترحيب بلاده بالأمر، مشيراً إلى ان هذه الخطوة تظهر الأهمية التي تعلقها الأمم المتحدة على التحقيق.


وعبر عن دعم بلاده للتحقيق الذي يتابع كل المزاعم بشأن استخدام سلاح نووي في سوريا.

وقال فنتريل ان “ما نريده هو السماح (للبعثة) بالوصول الكامل إلى كل الأفراد والمواقع من دون أية قيود”.

دي برس
قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد