واشنطن تشن معظم الضربات الجوية ضد “داعش”

تشن الولايات المتحدة 85% من الضربات الجوية على تنظيم الدولة الاسلامية منذ بدء الحملة في اب الماضي، حسب ما اعلن البنتاغون الاربعاء.

وقال الكولونيل باتريك ريدير، المتحدث باسم القيادة الاميركية المكلفة الشرق الاوسط واسيا الوسطى، ان الشركاء العرب في التحالف برئاسة الولايات المتحدة ضد الدولة الاسلامية شنوا 56 من اصل 393 ضربة جوية على سوريا في حين شن الشركاء الغربيين للاميركيين 70 من اصل اكثر من 470 غارة جوية على العراق.
ومنذ بدء الغارات الجوية في الثامن من اب ضد تنظيم الدولة الاسلامية في العراق ثم في سوريا منذ 23 ايلول، نفذ التحالف حوالى 9020 طلعة جوية بينها الالاف خصصت للتموين او للرصد، حسب اخر تعداد للجيش الاميركي.
واوضح مسؤولون في البنتاغون ان معظم هذه المهمات قام بها الطيران الاميركي.
وفي الاشهر الثلاثة الاخيرة، القى طيران التحالف حوالى 2400 قنبلة وصاروخ في اكثر من 800 ضربة جوية.
ولا تقدم مجموعات مستقلة مخلتفة اية ارقام محددة حيال عدد المدنيين الذين قتلوا خلال هذه العمليات. وتقول القيادة الاميركية الوسطى انها لا تستطيع تأكيد مقتل اي مدني.
وتشارك السعودية والامارات والاردن والبحرين الاميركيين في سوريا في حين تشارك استراليا وبلجيكا وبريطانيا وكندا والدنمارك وفرنسا وهولندا الاميركيين في الضربات الجوية على مواقع تنظيم الدولة الاسلامية في العراق.