واشنطن قلقة من تعزيزات عسكرية روسية محتملة في سورية

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية اليوم (السبت) أن الوزير جون كيري أبلغ نظيره الروسي سيرغي لافروف «قلق الولايات المتحدة» حيال تعزيزات عسكرية روسية محتملة في سورية.

وقالت الخارجية إن كيري قال بوضوح خلال اتصال هاتفي إنه «إذا صحت هذه المعلومات فان هذه التحركات يمكن أن تؤدي إلى تصعيد النزاع».

من جانبها، أوضحت وزارة الخارجية الروسية في بيان أن الوزيرين بحثا «الجوانب المختلفة للوضع في سورية، إضافة الى أهداف التصدي لتنظيم الدولة الإسلامية ومجموعات إرهابية أخرى».

وتطرق الوزيران بحسب بيان الخارجية الروسية، إلى «التعاون» بين موسكو وواشنطن «دعماً لجهود الأمم المتحدة الهادفة الى إطلاق عملية سياسية في سورية».

وتوافق لافروف وكيري «على مواصلة اجراء اتصالات واسعة حول تسوية النزاع السوري» الذي خلف أكثر من 240 ألف قتيل منذ اذار (مارس) 2011.

وشهدت الأسابيع الأخيرة مشاورات ديبلوماسية مكثفة في محاولة لايجاد مخرج للأزمة السورية، تجلت خصوصاً في اجتماع ثلاثي غير مسبوق في الدوحة بين وزراء الخارجية الأميركي والروسي والسعودي.

واستقبلت موسكو بعدها وزيري الخارجية السعودي والإيراني، بالإضافة الى ممثلين للمعارضة السورية في الداخل والخارج.

 

المصدر : ا ف ب