واشنطن «قلقة» من نشر صواريخ روسية مضادة للطائرات في سورية

أعلن مسؤول أميركي كبير أمس (الأربعاء)، أن إعلان روسيا نيتها نشر صواريخ مضادة للطائرات متطورة جداً في قاعدة “حميميم” في سورية يثير “قلقاً جدياً” لدى العسكريين الأميركيين.

وأعلن وزير الدفاع الروسي نشر صواريخ مضادة للطائرات من طراز “أس-400” في القاعدة الروسية في سورية، ما يتكامل مع إرسال الطراد قاذف الصواريخ “موسكفا” إلى المياه مقابل سواحل سورية. ويصل مدى هذه الصواريخ إلى 400 كيلومتر، ويمثل تهديداً حتمياً لطائرات التحالف بقيادة الولايات المتحدة.

وقال المسؤول الأميركي الذي فضل عدم الكشف عن هويته إن “الأمر يتعلق بنظام سلاح حديث يمثل تهديداً كبيراً على الجميع”، وأضاف “لدينا قلق جدي حول العمليات الجوية في سورية”.

واعتبر مسؤول أميركي آخر فضل عدم الكشف عن هويته أيضاً، أن الصواريخ الروسية لا يجوز أن تعيق طلعات التحالف، وقال: “لن نتدخل في العمليات الروسية وهي لن تعيق عملياتنا. لا يوجد أي سبب كي نستهدف بعضنا البعض”.

وأشار هذا المسؤول أيضاً، إلى أن روسيا نشرت أكثر من 30 دبابة من طراز “تي-90″ و”تي-72” في اللاذقية. ولا نعرف مع ذلك ما إذا كانت القوات الروسية هي التي ستستعملها أو أنها ستكون بتصرف الجيش السوري.

ا ف ب