واشنطن مستعدة لإلقاء مزيد من الذخائر لمعارضي «داعش» في سورية

أعرب الجيش الأميركي عن استعداده لإلقاء مزيد من الذخائر إلى المقاتلين السوريين الذين يقاتلون تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش) في شمال سورية، وفق ما أعلن مسؤول أميركي أمس، وذلك بعد إلقاء خمسين طناً من الذخائر الأحد الماضي.

وقال هذا المسؤول، الذي فضل عدم كشف هويته، إنه “ستكون هناك عمليات إلقاء ذخائر بالمظلات، ولكن فقط في حال أثبتوا أنهم استعملوها في شكل فعال ضد تنظيم الدولة الإسلامية”.

وأضاف: “بقدر ما يظهرون نتائج بقدر ما يتلقون الذخائر، وبالتالي ستختار الطائرات الأميركية أهدافها على أساس ما يحققه المقاتلون ضد تنظيم الدولة الإسلامية على الأرض”.

وأوضح: “سنترك الباب مفتوحاً لمزيد من الاحتمالات، مثل تسليم بعض الأسلحة”. وقال أيضاً إنه “في حال فشلوا ووقعت الذخائر بين أيادي سيئة، عندها سنستبعد التنظيمات التي كانت السبب وراء الأمر”.

 

ا ف ب