واضاف ان “السيطرة على اللواء 82 تخول قوات النظام السيطرة ناريا على الحي الشمالي الغربي من البلدة”. واكدت وكالة الانباء السورية الرسمية “سانا” بدورها ان “وحدات من الجيش والقوات المسلحة تحكم سيطرتها على تل الهش ومعسكر اللواء 82 بالكامل وتواصل عملياتها بنجاح في اتجاه الشيخ مسكين في ريف درعا الشمالي”. وسيطرت الفصائل الاسلامية والمقاتلة وبينها #جبهة_النصرة (ذراع تنظيم #القاعدة في #سوريا) قبل عام بشكل كامل على بلدة الشيخ مسكين واللواء 82، الذي كان يعد ابرز نقاط تواجد النظام في ريف درعا. وتسعى قوات النظام وفق عبد الرحمن، منذ سنة إلى “استعادة السيطرة على البلدة الواقعة على تقاطع طرق، ابرزها طريق دمشق درعا القديم وطريق استراتيجية تربط بين بلدتي بصر الحرير ونوى، خزان المقاتلين في محافظة درعا”. وافاد المرصد عن استمرار المعارك العنيفة الثلثاء بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل الإسلامية والمقاتلة من جهة اخرى في البلدة ومحيطها، بالتزامن مع قصف وغارات جوية لقوات النظام على البلدة ومناطق في محيطها. واشار عبد الرحمن الى ان الطيران الحربي التابع للنظام شن نحو ستين غارة على الشيخ مسكين امس. وتسيطر الفصائل الاسلامية والمقاتلة على معظم محافظة درعا، فيما تسيطر قوات النظام على جزء من مدينة #درعا، مركز المحافظة، وعلى بلدات عدة في الريف الشمالي الغربي بشكل رئيسي.

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن ما لا يقل عن 32 شخصا قتلوا وأصيب 90 آخرون في انفجارين بمدينة حمص السورية. وهذا ثاني هجوم كبير تشهده المدينة منذ أن دخل اتفاق لوقف إطلاق النار بين الجهات المتصارعة حيز التنفيذ.

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن ما لا يقل عن 32 شخصا لقوا حتفهم وأصيب العشرات في تفجيرين وقعا اليوم (الاثنين 28 ديسمبر/ كانون الأول 2015) في حي الزهراء الذي تقطنه غالبية من الطائفة العلوية وسط مدينة حمص السورية.

وأضاف المرصد أن نحو 90 آخرين أصيبوا بجراح مختلفة ، جراء تفجير رجل لنفسه بحزام ناسف وتفجير آلية مفخخة على الأقل. وأشار المرصد في بيان إلى أن محصلة الضحايا مرشحة للارتفاع لوجود جرحى في حالات خطرة.

ح.ز/ ح.ح (د.ب.أ / رويترز)

المصدر: dw