وثيقة – مصر: عشرة لاجئين بينهم طفل مهددون بالطرد

وثيقة – مصر: عشرة لاجئين بينهم طفل مهددون بالطرد

تحرك عاجل: 272/14 رقم الوثيقة: MDE 12/059/2014 تاريخ الإصدار: 31 أكتوبر/ تشرين الأول 2014

تحرك عاجل

عشرة لاجئين بينهم طفل مهددون بالطرد

خمسة لاجئين فلسطينيين من سوريا، بينهم طفل يبلغ من العمر 14 عاماً، وخمسة لاجئين سوريين، معرضون لخطر إعادتهم قسراً إلى سوريا. أمر الأمن القومي المصري بترحيل هذه المجموعة بعد أن تم القبض عليهم بعد محاولة منهم لمغادرة مصر على متن قارب. وهم محتجزون في مركز الأنفوشى لاحتجاز اللاجئين بالإسكندرية ويتعرضون لخطر الترحيل الوشيك.

وفقا للمعلومات التي جمعتها منظمة العفو الدولية، فإن السلطات المصرية تخطط لترحيل اللاجئين إلى سوريا. وقال أحد الرجال المحتجزين لمنظمة العفو الدولية إن إدارة الأمن الوطني بعثت برسالة قبل اسبوعين لإدارة الهجرة تأمرها بترحيل المجموعة.

غادر الرجال العشرة الإسكندرية في 24 سبتمبر/ أيلول على متن قارب متجه إلى إيطاليا. كان هناك ما يقرب من 130 شخصاً من جنسيات مختلفة على متن القارب الذي أبحر ما يقرب من 10 ساعات، حتى وصل إلى مقربة من السلوم، على الحدود اقصى غرب مصر، قبل أن يتعطل محركه. ظلت جماعة الركاب الذين تقطعت بهم السبل على متن القارب لأكثر من خمسة أيام وكان الطعام والماء قد نفدا عندما عثرت عليهم البحرية المصرية وانقذتهم في 30 سبتمبر/ أيلول.

وورد أن طفلين عثر عليهما ميتين على متن القارب بسبب الظروف القاسية بما في ذلك نقص المياه والغذاء. أخذت القوات البحرية المصرية الركاب إلى ميناء رأس التين العسكري ( الجمرك) وجمعت البيانات البيولوجية الخاصة بهم. ثم احتجزتهم لمدة ثلاث ساعات في الميناء العسكري قبل نقلهم إلى مركز الأنفوشى لاعتقال اللاجئين بالإسكندرية. وتم استجوابهم من قبل كل من الشرطة والأمن الوطني في مناسبات عديدة، وظلوا رهن الاحتجاز لأكثر من شهر.

وفقا للمعلومات التي جمعتها منظمة العفو الدولية، أرسل مسؤولو الأمن القومي رسائل إلى إدارة الهجرة يأمرها بترحيل العشرة أشخاص جميعهم إلى سورية. أربعة من الرجال السوريين مسجلون لدى المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

المصدر : منظمة العفو الدولية