وجبات الإفطار تتسبب بأكثر من 50  حالة تسمم في إدلب.. وارتفاع تعدادهم إلى 150 خلال الـ72 ساعة

أصيب أكثر من 50 شخص بحالات تسمم، نتيجة تناولهم وجبات فطور وزعتها جمعيات خيرية، في مخيمي الفاروقية والطيني في مدينة سلقين شمال غرب إدلب، حيث تم نقلهم إلى المستشفيات القريبة لتلقي العلاج.
ليرتفع بذلك إلى أكثر من 150 حالة تسمم خلال الـ72 ساعة الفائتة.
وفي 25 نيسان، أصيب أكثر من  100 شخص من قاطني  مخيمات العيناء وكفر عويد المحبة والمختار بالقرب من بلدة كللي بريف إدلب الشمالي نتيجة تقديم وجبات غذائية  فاسدة لهم على مائدة “إفطار صائم” من قِبل منظمات إغاثية
وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن غالبية المصابين من الأطفال والسيدات، جرى نقلهم إلى المشافي لتقديم العلاج اللازم لهم، وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد أشار يوم أمس إلى  إلى إصابة من 40 مواطنًا جلهم من الأطفال والنساء بحالات تسمم غذائي، نتيجة تناولهم وجبات إفطار في المخيمات شمالي إدلب، لتم نقلهم إلى المستشفيات لتلقي العلاج اللازم، ففي مخيم “الملك لله” في مخيمات أطمة شمالي إدلب، أسعف ما لا يقل عن 12 مدنياً هم 7 أطفال و3 نساء و رجلان.
كما أسعف 30 مواطنًا من مخيم دار الكرام في جبل كللي بريف إدلب، غالبيتهم من الأطفال.
وتوزع في شهر رمضان وجبات إفطار صائم بمبادرة من قبل المنظمات والجمعيات الإغاثية العاملة في شمال غربي سوريا، للتخفيف عن النازحين الذين يعيشون أوضاعا مأساوية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد