وجهاء وأهالي ريف حلب الغربي يوجهون رسالة إلى تركيا التي تقف متفرجة اتجاه المجازر والتهجير والعمليات العسكرية التي تقودها حليفتها روسيا والنظام السوري

36

حصل المرصد السوري لحقوق الإنسان على نسخة من شريط مصور يظهر أهالي ووجهاء من ريف حلب الغربي يوجهون رسالة إلى تركيا عن طريق نقاط المراقبة التركية، حيث جاء فيها::””لقد دخلتم بلادنا أنتم والروس بناء على اتفاقيات أستانا على أساس أنكم من طرفنا والروس من طرف النظام فرأينا الروس يغيرون علينا بطائراتهم ويقتلوننا مثبتين أركان النظام بينما أنتم لم تقوموا إلا بدور المراقب الذي يعد قذائف الروس والنظام لقد خيبتم حركتنا وحالت حكومتكم دون قيام فصائلنا بعمل منتج ضد النظام ومنعت حكومتكم أي سلاح نوعي من الوصول إلينا ثم فاجئتنا حكومتكم باتفاق سوتشي ونيتكم سحب الأسلحة الثقيلة وتفريغ نقاط الرباط من المجاهدين وإعادة شريان الحياة إلى مناطق النظام المجرم وفتح الطرقات وتمزيق إدلب إلى أشلاء، لماذا هذا الموقف منكم وأنتم والمسلمون جيراننا في موقف عدو بينما الأصل فيكم أن يكون موقفكم معنا لماذا هذا التغافل عن الدماء التي أريقت والأعراض التي انتهكت والدمار الذي حل ببلادنا على أيدي روسيا وإيران، أين غيرة المسلمين في تركيا على أعراضنا وماحل بنا، هل فقدت حكومتكم الرؤية فأصبحت ترى السير مع روسيا وامريكا مصلحتها لماذا هذه الرؤية القاصرة من حكومتكم، إننا نحذركم من سخط الله وسخط شعبكم والأمة الإسلامية عليكم، وإننا نعلمكم أن هدف حكومتكم القضاء على ثورتنا وإعادتنا إلى النظام ليتابع أعماله الإجرامية بحق رجالنا وأعراضنا ولذلك نرفض هذه الاتفاقية ونحذركم من المتابعة في تنفيذها وإلا سنعتبركم أنتم والنظام في نظرنا سواء.””