وزير الخارجية الألماني يدافع عن مهمة جيش بلاده في سوريا

دافع وزير الخارجية الألماني فرانك-فالتر شتاينماير عن مشاركة جيش بلاده في مهمة مكافحة الإرهاب في سوريا.
وقال شتاينماير في تصريحات صحفية أمس الجمعة، “إن التهديد الذي يشكله تنظيم “داعش” لا ينتهي عند حدود ألمانيا، لذلك لا يمكن أن يكون الرد هو إغلاق الأبواب والنوافذ وإطفاء الأنوار والأمل في أن يصيب هذا الخطر جارنا الذي لايزال يضيء النور”، مؤكدا أن “هذه الحسابات الساخرة لن تنهي الحرب الأهلية في سوريا أو تردع الإرهابيين عن جرائمهم”.
كما استبعد مشاركة القوات الألمانية في مهمة برية بسوريا، موضحا أن الأمر متفق عليه مع رئيس حزبه الاشتراكي الديمقراطي ونائب المستشارة أنجيلا ميركل، زيجمار جابريل.
يشار إلى أن الجيش الألماني باشر منذ منتصف شهر ديسمبر الجاري غارات جوية ضد “داعش” في سوريا، كما تقوم طائرة ألمانية متخصصة بتزويد مقاتلات للتحالف الدولي ضد التنظيم بالوقود في انتظار التحاق ست طائرات استطلاع ألمانية من طراز “تورنادو” بحلول الثامن من يناير المقبل، بالمهمة دون أن تشارك في أية عمليات قصف.
البوابة