وزير الخارجية الجزائري: آن الأوان لعودة سوريا إلى جامعة الدول العربية

شدد وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة يوم الأربعاء على أنه الأوان قد آن لعودة سوريا إلى جامعة الدول العربية.

وصرح لعمامرة بأن كرسي سوريا يجب أن يعود إليها دون التدخل في سياساتها وفي من يحكمها.

وأكد الدبلوماسي الجزائري على أن بلاده لم توافق أصلا في تجميد عضوية سوريا في الجامعة العربية، مشيرا إلى أن ذلك لم يسهم ذلك في الحلول.

وتابع لعمامرة قائلا: “والآن سننظر إلى المستقبل”.

وأوضح الوزير الجزائري أنهم سيعملون على تقريب وجهات النظر بين الإخوة العرب في القمة العربية والتحلي بقسط من الواقعية.

وبارك لعمامرة زيارة وزير الخارجية الإماراتي لدمشق، مؤكدا أنه يامل في أن تسهم في تذليل العقبات بين سوريا ودول عربية أخرى لنبلغ هدف جمع الشمل.

والاثنين أعلن الرئيس عبد المجيد تبون أن الجزائر ستحتضن القمة العربية شهر مارس المقبل.

وقال تبون خلال إشرافه على إفتتاح أشغال مؤتمر رؤساء البعثات الدبلوماسية والقنصلية الجزائرية بقصر الأمم بنادي الصنوبر (الجزائر العاصمة) إن الجزائر ستحتضن القمة العربية شهر مارس 2022.

وأكد في كلمته أنه ينبغي مواصلة الجهود لتعزيز العمل العربي المشترك من خلال تهيئة الظروف اللازمة لإنجاح القمة.

 

المصدر: روسيا اليوم

 

 

الآراء المنشورة في هذه المادة تعبر عن راي صاحبها ، و لاتعبر بالضرورة عن رأي المرصد.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد