وزير الخارجية السوري يربط بين “داعش” وتركيا

ذكّر وزير الخارجية السوري فيصل المقداد بتصفية اثنين من قادة تنظيم “داعش” الإرهابي في المناطق السورية التي تحتلها تركيا في الوقت الحالي.

وقال المقداد أمام مؤتمر الشرق الأوسط الحادي عشر للمناقشة الدولية: “لفترة طويلة، احتلت المنظمات الإرهابية مثل داعش وجبهة النصرة، مناطق كبيرة في بلادنا، مستغلة في ذلك الدعم من جانب تركيا. وحتى الآن، لا تزال منطقة إدلب محتلة. وأنتم تعلمون أن اثنين من قادة داعش قُتلا في الأراضي التي تحتلها تركيا الآن”.

وكان المكتب الصحفي للبيت الأبيض قد أصدر يوم 3 فبراير بيانا مكتوبا للرئيس الأمريكي جو بايدن، جاء فيه أن القوات المسلحة الأمريكية نفذت عملية ناجحة لمكافحة الإرهاب في شمال غرب سوريا، أسفرت عن مقتل أبو إبراهيم القريشي زعيم تنظيم “داعش”.

وبحسب وكالات الاستخبارات الأمريكية، فقد قاد القريشي تنظيم “داعش” بعد القضاء على زعيمه أبو بكر البغدادي في الأراضي السورية في أكتوبر 2019.

يشار إلى أن القريشي كان يختبئ خلف أسماء مستعارة، وعرف بوجه الخصوص بـ”حجي عبد الله” و”أبو عبد الله قرداش” و”الهاشمي القرشي”.

الجدير بالذكر أن المحكمة العليا الروسية كانت قد أصدرت قرارا في 29 ديسمبر 2014، قضى بتصنيف تنظيم “داعش” منظمة إرهابية، وكذلك جبهة النصرة.

المصدر:RT

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد