وزير الخارجية النمساوي يطالب بسحب جوازات سفر الراغبين في الجهاد

24

فيينا- الأناضول: طالب وزير الخارجية النمنساوي، سابستيان كورتس، بضرورة سحب جوازات سفر الأشخاص الراغبين في “الجهاد والانضمام لمنظمات إرهابية”.

وقال في تصريحات يوم الاثنين في فيينا أذاعها التليفزيون الرسمي (أو أر إف) إن “سحب جوازات السفر من هؤلاء الأشخاص سيحرمهم من فرصة السفر، والمشاركة في الجهاد والانضمام للمنظمات الإرهابية”.

وشدد على “ضرورة منع هؤلاء الأشخاص من الاستفادة من مواقع التواصل الاجتماعي على الإنترنت لتحقيق أهدافهم”.

وأشار إلى أن “هناك 5 آلاف شخص من أوروبا سافروا لمناطق القتال في الشرق الأوسط حيث انضموا لمنظمات إرهابية في العراق وسوريا”، محذراً من أنهم سيمثلون خطرا أمنيا واسع النطاق عند عودتهم مرة أخرى إلى أوروبا.

وكان 12 شخصًا قتلوا، بينهم رجلا شرطة، و8 صحفيين، وأصيب 11 آخرون، في 7 كانون الثاني/ يناير الجاري، إثر هجوم استهدف مقر مجلة “شارلي إبدو” الأسبوعية الساخرة في باريس، أعقبته هجمات أخرى أودت بحياة 5 أشخاص، فضلًا عن مصرع 3 “إرهابيين” خلال عمليات الشرطة.

وكانت الحكومة النمساوية قد أقامت حفل تأبين شارلي إبدو، كما رفعت وزارة الداخلية النمساوية درجة الأمن إلى حالة التأهب القصوى.

ومن المقرر أن تناقش الحكومة يوم الثلاثاء حزمة إجراءات أمنية طرحتها وزيرة الداخلية يوهانا ميكل لايتنر تشمل شراء مروحيات ومدرعات واستخدام تكنولوجيا حديثة في المراقبة والطب الشرعي وزيادة موظفي الوزارة بهدف دعم عمليات المراقبة.

 

المصدر : القدس العربي