وزير الداخلية الإسباني : أكثر من 115 مواطنًا غادروا إلى سوريا والعراق

أكد وزير الداخلية الإسباني خورخي فرنانديز، اليوم الجمعة، أن ما لا يقل عن 115 مواطنا إسبانيا غادروا البلاد منذ بداية عام 2015 وحتى الآن للانضمام للجماعات المتشددة في العراق وسوريا .

وأشار فرنانديز ـ في تصريحات أوردها راديو “سوا” الأمريكي ـ إلى أن 14 شخصا من مجموع الـ115 تم ترحيلهم إلى إسبانيا، ويقبع تسعة منهم في السجن فيما تم إطلاق سراح الخمسة الاخرين، لافتا إلى أن السلطات الإسبانية اعتقلت 44 شخصا يشتبه بصلاتهم بالجماعات المتشددة خلال الأشهر الأربعة الأولى من هذا العام.

وأكد فرنانديز أن بلاده ترغب في أن تكون رائدة في مجال مكافحة الإرهاب والوفاء بمسؤولياتها على المستويين الوطني والدولي.
يذكر أن قوات الأمن الإسبانية اعتقلت 556 شخصا على الاقل منذ عام 2004 وحتى الآن في 122 عملية لمكافحة “الإرهاب” في البلاد.

 

التحرير نيوز