وزير الداخلية السوري “أدخل إلى المستشفى الأمريكي في بيروت”

17486717121220022402_syria_304x171_getty

ذكرت تقارير أن وزير الداخلية السوري محمد الشعار أدخل إلى المستشفى الأمريكي في بيروت علما بأن هناك أنباء تشير إلى أنه كان أصيب بجروح في تفجير طاول وزارة الداخلية الأسبوع الماضي.

ويبدو أن الشعار أصيب بجروح في هجوم استهدف مقر وزارة الداخلية الأسبوع الماضي حيث قتل عدة أشخاص.

وليس من الواضح طبيعة الجروح التي أصيب بها لكن لا يبدو أنها خطيرة.

وكان مسؤولون سوريون قالوا آنذاك في أعقاب الهجوم إن وزير الداخلية لم يصب بجروح.

ويقول مراسل بي بي سي في بيروت، جيم مور، إن ليس من الواضح لماذا نقل الشعار إلى لبنان من أجل العلاج.

وأضاف قائلا إن دمشق لا تزال بها مستشفيات عاملة رغم الاكتظاظ الذي تشهده إذ تستقبل يوميا نحو 100 إصابة في المستشفى المركزي.

وقال وزير لبناني رفض الكشف عن هويته في تصريح لوكالة الأنباء الفرنسية “وصل الوزير السوري في السابعة والنصف مساء بالتوقيت المحلي الموافق الخامسة والنصف بتوقيت غرينتش إلى مطار بيروت ثم نقل إلى المستشفى الأمريكي ببيروت”.

وأضاف قائلا “حالته مستقرة وكان قادرا على الكلام مع الأشخاص الذين استقبلوه في المطار. لا أعرف كم سيبقى الوزير هنا”.

وذكرت بعض التقارير أن الشعار يعاني إصابات خطيرة في الظهر لكن تقارير أخرى تقول إنه أصيب بجروح في الكتف والمعدة.

ولا تزال دمشق تشهد معارك دامية داخل المدينة وفي محيطها بين قوات المعارضة وقوات الحكومة السورية، وتتركز الاشتباكات بين الطرفين في المناطق الجنوبية من المدينة في حين تشهد الضواحي الأخرى قصفا متواصلا من القوات الحكومية.

 

الشرق الاوسط

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد