وزير الدفاع التركي: نحترم وحدة أراضي سوريا وهدف أنقرة محاربة الإرهـ ـاب

أكد وزير الدفاع التركي خلوصي آكار، أن بلاده تحترم وحدة أراضي سوريا، مبينا أن “هدف أنقرة محاربة الإرهاب”.

وفي أول تصريح له بعد لقائه نظيره السوري علي محمود عباس، في موسكو، شدد على أن “أنقرة تحترم وحدة أراضي سوريا، وهدفها محاربة الإرهاب فقط”، مبينا “أننا نعتبر أن عملياتنا العسكرية ستسهم في إحلال السلام والاستقرار في سوريا والمنطقة”.

كما أشار إلى أن “اللقاء في موسكو يمكن أن يساهم بشكل جدي في الاستقرار في سوريا”.

يذكر أن موسكو استضافت يوم أمس الأربعاء لقاء جمع وزير الدفاع التركي ونظيره السوري ورئيسي المخابرات في البلدين هاكان فيدان وعلي مملوك، بمشاركة وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية، أن وزراء دفاع روسيا الاتحادية وسوريا وتركيا، أجروا محادثات ثلاثية في موسكو لبحث سبل حل الأزمة السورية، وضرورة مواصلة الحوار لتحقيق الاستقرار في سوريا.

بدورها، قالت وزارة الدفاع السورية إن “الجانبين بحثا ملفات عديدة وكان اللقاء إيجابيا”، مشيرة إلى أن جميع الأطراف أكدوا ضرورة وأهمية استمرار الحوار المشترك من أجل استقرار الوضع في سوريا والمنطقة.

المصدر: RT

الآراء المنشورة في هذه المادة تعبر عن راي صاحبها ، و لاتعبر بالضرورة عن رأي المرصد.