وزير بريطانى: سوريا أكثر نزاعات الشرق الأوسط صعوبة فى الحل

 

وصف وزير الدولة البريطانى لشؤون التنمية الدولية ألان دانكان النزاع فى سوريا بأنه أخطر مشكلات الشرق الأوسط وأكثرها صعوبة فى الحل ما يجعله الالتزام الإنسانى الأكبر على الإطلاق، وأن الوضع هناك يفوق فى تعقيده الوضع الإسرائيلى كأكثر النزاعات صعوبة فى المنطقة، معربا عن خشيته من أن يدوم لفترة طويلة.

ورأت صحيفة “فاينانشال تايمز” البريطانية على موقعها الإلكترونى اليوم الأربعاء، أن تصريحات دانكان، المسئول عن المساعدات البريطانية إلى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، تعبر عن يأس الحكومة البريطانية بسبب ما يحدث فى البلد الذى مزقته الحرب، وتعد مؤشرا واضحا على تحلى الحكومة بالهدوء والتعقل بشأن فكرة تسليح ثوار سوريا برغم إطلاقها بنجاح حملة لرفع حظر الاتحاد الأوروبى على القيام بذلك.

وأوضحت الصحيفة أن الوزراء البريطانيين متيقنون من أن منح الأسلحة للقوات المعادية للأسد لن يقدم حلا للأزمة وقد يسفر عن سقوطها فى أيدى المتطرفين.

وأفادت تقارير إخبارية الشهر الماضى بأن رئيس الوزراء البريطانى ديفيد كاميرون تخلى عن تسليح الثوار السوريين، بعد أن حذره قادة الجيش من أن ذلك قد يورط قواتهم فى حرب شاملة.

يذكر أن الأمم المتحدة أعلنت مؤخرا مقتل 100 ألف شخص فى سوريا حتى الآن، ونزوح الملايين من مناطقهم هربا من النزاع المسلح.

اليوم السابع

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد