وزير خارجية ألمانيا:تدمير اسلحة سوريا الكيماوية تقدم في طريق شاق

القاهرة أ ش أ

أكد وزير خارجية ألمانيا فرانك فالتر شتاينماير أن تدمير الأسلحة الكيماوية السورية يعد تقدما في طريق شاق.. لافتا إلى أن ألمانيا تتحمل نصيبها من المسئولية في المجتمع الدولي من أجل تحسين الظروف المحيطة بإنهاء الحرب الأهلية في سوريا.. مشددا على ضرورة إجراء محادثات مباشرة بينالحكومة السورية والمعارضة.
وقال- في تصريح له قبيل مغادرته باريس لحضور لقاء مجموعة أصدقاء سوريا وزعه المركز الألماني للإعلام بالقاهرة – “توجد للمرة الأولى منذ سنوات فرصة حقيقية أمام حل تفاوضي سلمي في الشرق الأوسط، وذلك بفضل المبادرة الأمريكية والإسهام الكبير لجون كيري وزير الخارجيةالأمريكي”.. مؤكدا دعم بلاده لذلك بقوة وعزمها الوقوف خلفه.
وأضاف: “يوجد حراك في الأزمة ذات الأضلاع الثلاثة المتشابكة مع بعضها البعض وهى الحرب الأهلية في سوريا والعلاقات بين إسرائيل والفلسطينيين والبرنامج النووي الإيراني”.. معربا عن تفاؤله الحذر حول الاحتمالات المطروحة وذلك بالرغم من كل الشكوك الموجودة، حيث إنه قد تم إحراز تطورات في كل تلك الصراعات وهو ما يجعل الطريق للتوصل إلى حلول سلمية وحدوث توازن أمرا ممكنا”.