وسط أنباء عن إعادة افتتاح المعبر.. طائرة مروحية روسية تهبط قرب معبر نصيبين الحدودي مع تركيا في القامشلي

 

هبطت طائرة مروحية روسية في الثكنة الفرنسية القديمة ضمن المربع الأمني بمحاذاة معبر نصيبين، بعد انتهاء تجهيز المهبط قبل أيام، حيث انطلقت المروحية من مطار القامشلي.
ووفقًا للمصادر فإن القوات الروسية تحضر لاستلام المعبر، وافتتاحه كمرحلة أولى تحت مسمى “معبر إنساني” للمنظمات الدولية.
وكانت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أفادت، أمس، بأن قوات النظام المتمركزة في معبر نصيبين الحدودي مع تركيا في القامشلي، بدأت بأعمال ترميم و تنظيف المعبر خلال الأيام الأخيرة المنصرمة، وسط أنباء عن إعادة  فتح المعبر ، بوقت لاحق، بضمانة روسية وبالاتفاق مع “الإدارة الذاتية” على أن تكون إيرادات المعبر للأطراف الثلاثة.
الجدير ذكره أن معبر “نصيبين” أُغلق من قِبل الجانب التركي بعد نحو عام من اندلاع الثورة السورية وهو أهم معبر حدودي في القامشلي، وبوابة تجارية حيوية مع تركيا.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد