وسط استياء شعبي كبير.. ارتفاع كبير بأسعار المحروقات تفرضه وتد ضمن مناطق نفوذ “تحرير الشام” والفصائل في محافظة إدلب

رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، في مناطق نفوذ هيئة تحرير الشام والفصائل بمحافظة إدلب، ارتفاعاً جديداً بأسعار المحروقات من قبل الشركات المتواجدة هناك والتي تتبع بشكل أو بآخر لتحرير الشام، وهو خامس ارتفاع خلال نحو 14 يوم قابله هبوط واحد، لذات الأسباب التي يتم التبرير بها كل مرة وهي “انخفاض سعر الليرة التركية أمام الدولار الأميركي”، إذ جرى تحديد الحد الأعلى للأسعار ضمن المحطات، وجاءت على الشكل التالي: 1 لتر بنزين مستورد يبلغ 7.19 ليرة تركية، و1 لتر مازورت مستورد نوع أول 6.71 ليرة تركية، و1 لتر مازوت مستورد ثاني 5.84 ليرة تركية، و1 لتير مازوت مكرر 4.50 ليرة تركية، بينما بلغ سعر اسطوانة الغاز المنزلي 98 ليرة تركية، وآثار الارتفاع الكبير بأسعار المحروقات والغاز استياءًا شعبياً كبيراً في المنطقة.

وكانت شركات المحروقات بقيادة وتد رفعت الأسعار يوم السبت 22 الشهر الفائت، على الشكل التالي: 1 لتر بنزين مستورد يبلغ 6.82 ليرة تركية، و1 لتر مازورت مستورد نوع أول 6.44 ليرة تركية، و1 لتر مازوت مستورد ثاني 5.50 ليرة تركية، و1 لتير مازوت مكرر 4.52 ليرة تركية، بينما بلغ سعر اسطوانة الغاز المنزلي 93 ليرة تركية.

كما كانت ذات الشركات قد رفعت الأسعار يوم 19 الشهر الفائت، على الشكل التالي: 1 لتر بنزين مستورد يبلغ 6.76 ليرة تركية، و1 لتر مازورت مستورد نوع أول 6.39 ليرة تركية، و1 لتر مازوت مستورد ثاني 5.45 ليرة تركية، و1 لتير مازوت مكرر 4.48 ليرة تركية، بينما بلغ سعر اسطوانة الغاز المنزلي 92.5 ليرة تركية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد