وسط اعتداء بعض المتظاهرين على مبنى المحكمة المدنية.. الآلاف يشاركون بمظاهرة حاشدة في مدينة الرقة مطالبين بإعدام قتلة المعلمة “نور الأحمد” وطفلتها

محافظة الرقة: خرج الآلاف من أهالي مدينة الرقة ظهر اليوم بمظاهرة شعبية حاشدة من منزل المغدورة المعلمة “نور الأحمد” التي قتلت مع طفلتها الإثنين الفائت في حي المشلب بالرقة على يد لصوص.
وشارك بالمظاهرة المئات من ناشطي ووجهاء العشائر بالرقة، وتوجهت من منطقة المشلب باتجاه دوار النعيم. مروراً بشارع “هشام بن عبد الملك”، ودوار الساعة وشارع تل أبيض.
وألقى عدد من المشاركين شعارات طالبت المحكمة والقوى الأمنية بإعدام الفاعلين، وفق محاكمة علنية “محكمة الشعب”، فيما توجه بعض من الشبان نحو مقر المحكمة بمدينة الرقة وقاموا بتكسير المكاتب والهجوم على نقطة أمن المحكمة، والإعتداء على سيارات مدنية بالأسواق نتيجة الفوضى التي حدثت خلال المظاهرة.
وألقى شيخ قبيلة العفادلة “هويدي شلاش الهويدي” كلمة خلال المظاهرة دعا فيها الأهالي للعودة إلى منازلهم وتعهد بمتابعة القضية والمطالبة بالقصاص، وبأنه إذا لم تظهر أي نتيجة ايجابية خلال مدة أقصاها 5 أيام سيكون أول المعتصمين في الساحات.
ومن جهة أخرى رافقت قوى الأمن الداخلي “الأساييش” المظاهرة من المشلب حتى دوار النعيم، لحماية المتظاهرين دون التعرض أو إيقاف المسيرة، وقامت وحدات مكافحة الشغب بإخراج المخربين من مبنى المحكمة دون اعتقال أي منهم، حفاظاً على سلامة وسلمية المحكمة.