وسط العاصمة دمشق يشهد عمليات متواصلة من قوات النظام لإزالة الحواجز المكثفة داخل المدينة وتخفيفها لأقصى حد لحين الانتهاء منها

22

محافظة دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان: تشهد العاصمة دمشق استمرار قوات النظام في عملية تخفيف الحواجز الأمنية داخل مدينة دمشق، حيث رصد المرصد السوري، إزالة المزيد من الحواجز في منطقة مشفى المجتهد القريبة من منطقتي الفحامة وباب مصلى، في وسط العاصمة، حيث ارتفع لنحو 25، عدد الحواجز التي جرى إزالتها خلال الأيام التسعة الأخيرة، إذ كان المرصد السوري لحقوق الإنسان  نشر يوم أمس أنه رصد مواصلة قوات النظام إفراغها للحواجز العسكرية وإزالتها بشكل نهائي، وبخاصة الحواجز التي تشكل ازدحاماً داخل أحياء العاصمة دمشق، فيما وردت معلومات للمرصد السوري عن أن قوات النظام ستواصل عملية تخفيف الحواجز لحين الانتهاء منها، وإزالة كافة حواجز قوات النظام وحواجز المسلحين الموالين لها من قوات الدفاع واللجان الشعبية ومجموعات أخرى داخل العاصمة دمشق،

 

المرصد السوري نشر قبل 9 أيام من الآن، أنه رصد قيام جرافات وآليات وعناصر من قوات النظام بإزالة بعض الحواجز الواقعة في وسط العاصمة دمشق، والواصل بين أحياء العاصمة، إذ بلغ تعدادها نحو 15 حاجزاً أزيلت جميعها بشكل نهائي، حيث جاءت عملية تخفيف الحواجز في أعقاب انتهاء العمليات العسكرية في جنوب العاصمة دمشق ومحيطها وريفها، في حين من المرتقب أن تشهد الأيام والأسابيع المقبلة عمليات إزالة المزيد من الحواجز في وسط دمشق وأطرافها، كما أن المرصد السوري رصد في الـ 22 من أيار / مايو من العام الجاري 2018، انتهاء قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية، من عمليات التمشيط في مخيم اليرموك – عاصمة الشتات الفلسطيني، وحي التضامن، لتفرض سيطرتها الكاملة بذلك على جنوب دمشق، بعد انسحاب عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” وعوائلهم، بناء على اتفاق سري بين النظام والتنظيم، خرج بموجبه نحو 1600 من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” من مخيم اليرموك والتضامن نحو البادية السورية، تحت إشراف روسي كامل، ومع هذه السيطرة فإن قوات النظام مع حلفائها تكون قد استعادت كامل محافظة دمشق وريفها، باستثناء منطقة التنف الواقعة تحت سيطرة قوات التحالف الدولي، عند الحدود السورية – العراقية