وسط تحضيرات وتجهيزات لوجستية.. “قسد” تفتتح معبر نهري للتبادل التجاري مع مناطق النظام في دير الزور

محافظة دير الزور: قامت قوات سوريا الديمقراطية بتجهيزات لوجستية وعسكرية تحضيراً لافتتاح معبر جسر العشارة- درنج النهري للأهالي، بالتوازي مع فتح معبر للتبادل التجاري المخصص لنقل البضائع بين مناطق سيطرة قوات النظام و”المليشيات الإيرانية” من جهة العشارة، و قوات سوريا الديمقراطية من جهة درنج شرق نهر الفرات.
يأتي ذلك، بسبب نشاط عمليات التهريب وتجنبا للحوادث المتكررة بين “قسد” والمهربين.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا في 15 كانون الثاني الجاري، أن وحدات تابعة لقوات سوريا الديمقراطية، شنت حملة دهم طالت معابر التهريب نحو مناطق النظام في بلدة البصيرة بريف ديرالزور الشرقي، واشتبكت مع مهربين، وجرى مصادرة سيارة محملة بـ”المازوت” كانت تتجهز للعبور باتجاه مناطق النظام.