وسط حركة نزوح للأهالي.. القوات التركية تقصف بشكل مكثف نحو 10 قرى وبلدات شمال غربي الحسكة

رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، استمرار القوات التركية المتمركزة في منطقة “نبع السلام” منذ ساعات الصباح الأولى لليوم “الأحد” باستهداف قرى وبلدات تقع بريفي تل تمر وأبو راسين/ زركان، شمال غربي الحسكة، حيث طال القصف المدفعي والصاروخي المكثف قرى دادا عبدال وتل الورد البوبي وخربة الشعير بريف أبو راسين ، كما طال قرى الدردارة وتل شنان وتل جمعة والغيبش وأم الكيف ومحطة الكهرباء وغيبش تحتاني وقصر توما وهي قرى آشورية وسط حركة نزوح كبيرة للأهالي من القرى التي تتعرض للقصف، كما أصيب عنصر من “المجلس السرياني” المنضوي ضمن قوات سوريا الديمقراطية ، فيما ردت قوات “المجلس السرياني ومجلس تل تمر العسكري” على مصادر النيران باستهداف منطقة “نبع السلام” وسط معلومات عن إصابة 3 من عناصر “الجيش الوطني”

المرصد السوري لحقوق الإنسان أشار صباح اليوم إلى أن القوات التركية نفذت قصفًا مدفعيًا وصاروخيًا بشكل مكثف على قرى تل جمعة وتل شنان والغيبش ومحطة الكهرباء بريف تل تمر وقرى أخرى بريف أبو راسين شمال غربي الحسكة، فيما ردت قوات “مجلس تل تمر العسكري” التابعة لقسد بقصف نقاط الفصائل الموالية لتركيا المتمركزة في قرية عريشة ضمن منطقة “نبع السلام”

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد