وسط حركة نزوح للأهالي.. القوات التركية والفصائل الموالية لها تقصفان مناطق شمال غربي الحسكة

محافظة الحسكة: قصفت القوات التركية والفصائل الموالية لها المتمركزة في منطقة “نبع السلام”، بقذائف المدفعية الثقيلة، بلدة أبو راسين وقريتي تل الورد وأم محرملة، ضمن مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية شمال غربي الحسكة، وسط حركة نزوح للأهالي للمناطق الأكثر أمناً، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة.
ورصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان بتاريخ 17 تشرين الثاني الجاري، جولة جديدة من القصف البري نفذته القوات التركية والفصائل الموالية لها على مناطق سيطرة “قسد” في ريف الحسكة، حيث تركز القصف على محيط قرية خربة دخيل وتل الورد وبلدة أبو راسين شمالي غربي الحسكة، دون ورود معلومات عن سقوط خسائر بشرية، وجاء ذلك، بعد هدوء في المنطقة دام لنحو 48 ساعة.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد أشار بتاريخ 15 تشرين الثاني الجاري، إلى أن قصفا نفذته القوات التركية والفصائل الموالية لها من مناطق “نبع السلام”، على ناحية أبو راسين وقرى أم حرملة وحاج موسى شمال غربي الحسكة.