وسط حركة نزوح واسعة للأهالي.. قصف تركي مكثف يطال مناطق بريف الحسكة الشمالي الغربي وريف الرقة

أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن القوات التركية المتمركزة في منطقة “نبع السلام” تنفذ قصفًا صاروخيًا مكثفًا منذ الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين على مناطق بريف الحسكة الشمالي الغربي، مستهدفة منازل المدنيين، ما تسبب بحركة نزوح واسعة للأهالي من المنطقة.
ويشمل القصف محيط بلد تل تمر بشكل واسع وقرى “تل شنان وتل طويل الآشورية والدردارة و أم الكيف”
كما طال القصف ناحية زركان وريفها بالأسلحة الثقيلة وقذائف الهاون، حيث قصفت القواعد التركية مركز الناحية وقرى أسدية و خضراوي ودادا عبدال وربيعات وخربة شعير وذلك وسط تحليق مكثف للمسيرات التركية في سماء المنطقة تزامنًا مع حركة نزوح واسعة للأهالي جراء القصف العشوائي المكثف على منازلهم.
وأفاد نشطاء المرصد السوري، بأن قوات “مجلس تل تمر العسكري” التابع لقسد نفذت مساء يوم أمس قصفا صاروخيًا استهدف مناطق واقعة تحت سيطرة فصائل “الجيش الوطني” ردا على قصف مناطق سيطرتها ونتيجة القصف أصيب 6 عناصر من فصائل “الجيش الوطني” التابع لتركيا بجروح متفاوتة نقل البعض منهم إلى الأراضي التركية لخطورة الإصابة.
في حين، رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بعد منتصف ليلة الأحد – الاثنين، سقوط عدة قذائف صاروخية، مصدرها القوات التركية المتمركزة في منطقة “نبع السلام” على محيط مخيم في منطقة تل السمن بريف الرقة الشمالي، يأوي نازحين من منطقة تل أبيض، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد أشار مساء أمس إلى مقتل عنصر في قوات حرس الخابور الآشوري المنضوي تحت قيادة “قسد”، مساء اليوم، بقصف للقوات التركية على قرية تل شنان التابعة لناحية تل تمر في ريف الحسكة.
كما عمدت القوات التركية المتمركزة في منطقة “نبع السلام” بريف رأس العين “سري كانييه” قصفت بالمدفعية الثقيلة والصواريخ منازل المواطنين في قرى قبور القراجنة وقرية الشيخ علي ومزرعة الذبيان بريف أبو راسين “زركان” شمال غرب الحسكة، وسط حركة نزوح جديدة للأهالي من القرية، لشدة القصف العشوائي.
كما توسع القصف ليشمل مواقع بالقرب من القاعدة الروسية في المباقر وقرية تل شنان الآشورية والدردارة بريف تل تمر، وسط تحليق مسيرات تركية في سماء المنطقة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد