وسط مخاوف على حياة أحدهم.. “الجندرمة” التركية تعتدي بالضرب المبرح على 3 شبان خلال محاولتهم اجتياز الحدود بريف الدرباسية

287

محافظة الحسكة: تعرض 3 شبان للضرب المبرح على يد عناصر قوات حرس الحدود التركية “الجندرمة”، ما تسبب بكسور وإصابات في اجزاء من الجسم وسط مصير مجهول يلاحق أحدهم، حتى اللحظة.
وأقدم عناصر “الجندرمة” على ضرب الشبان، بشكل وحشي بعد عبورهم الحدود بريف الدرباسية شمالي الحسكة عبر طرق التهريب، قبل أن يتم إلقاء اثنين منهم خلف الجدار الحدودي وهما ملطخين بالدماء والإبقاء على الثالث وسط مصير مجهول يلاحقه، ومخاوف من مقتله نتيجة الضرب الشديد الذي تعرض له.
وفي 11 حزيران الجاري، تعرض مجموعة من المدنيين مؤلفة من نحو 10 بينهم سيدة حامل للضرب المبرح على يد عناصر قوات حرس الحدود التركية “الجندرما”، خلال محاولتهم دخول الأراضي التركية من جهة قرية قرموغ بريف عين العرب (كوباني)، مما أدى لإصابة بعضهم بكسور نتيجة الضرب المبرح، بينما اجهضت السيدة الحامل جنينها بسبب تعرضها للضرب المبرح، قبل أن يتم إعادتهم نحو الأراضي السورية.
وبذلك، يرتفع إلى 9 تعداد المدنيين الذين وثق المرصد السوري استشهادهم برصاص قوات حرس الحدود التركي “الجندرما” منذ مطلع العام 2024 ضمن مناطق سورية متفرقة واقعة قرب وعند الحدود مع تركيا، كما أصيب 10 مدنيين بينهم طفلة برصاص “الجندرما” أيضاً، وتوزع الشهداء على النحو الآتي:

– 5 مواطنين بينهم طفل بريف إدلب ضمن مناطق نفوذ هيئة تحرير الشام والفصائل

– 2 مواطن ضمن مناطق نفوذ فصائل غرفة عمليات “نبع السلام”

– 1 مواطن ضمن مناطق نفوذ مجلس منبج العسكري.

-1 مواطن ضمن مناطق سيطرة “قسد”.