وسع سيطرته بريف اللاذقية.. وقتل 140 داعشياً بدير الزور … الجيش تفصله كيلومترات قليلة عن مدينة الطبقة

وسع الجيش السوري من نطاق سيطرته في ريف الرقة الغربي متقدماً باتجاه مدينة الطبقة التي باتت تفصله عنها خمسة كيلو مترات فقط، بالتزامن مع تقدم مماثل بريف اللاذقية الشمالي استعاد فيه الجيش عدة مواقع وقرى، إضافة إلى تقدم ثالث في الغوطة الشرقية بريف دمشق، كما قتل 140 من مقاتلي داعش الإرهابي في دير الزور.
وأكدت مصادر محلية من ريف الرقة أن الجيش والقوى الرديفة «تقدّم نحو مدينة الطبقة بغطاء جوي، واقترب منها لنحو 5 كم، بعد أن شنت قواته القادمة من منطقة أثريا التابعة لمدينة السلمية بريف حماة الشمالي الشرقي، هجمات مكثفة على مواقع التنظيم».
وفجر أمس، أكد مصدر إعلامي لـ«الوطن» أن وحدات من الجيش والقوى الرديفة (الدفاع الوطني وصقور الصحراء) أحبطت وللمرة الثانية خلال أسبوع، تسلل مجموعة من داعش إلى طريق أثريا مفرق الرصافة عند نقطة السيريتل، وخاضت معها اشتباكات ضارية لساعات أسفرت عن مصرع أفراد المجموعة الإرهابية المؤلفة من 23 داعشياً وأعادت فتح الطريق من جديد.
إلى ريف العاصمة حيث دارت اشتباكات عنيفة بين قوات الجيش والقوات الرديفة له من جهة، والميليشيات الإسلامية من جهة أخرى، في محيط بلدة جسرين بالغوطة الشرقية، وسط تقدم لقوات الجيش في منطقة البحارية في محاولة للسيطرة على المنطقة، وفق ما ذكر «المرصد السوري لحقوق الإنسان» المعارض.
من جهتهم أكد ناشطون على «فيسبوك» أن الجيش أحبط هجوماً لداعش على أحد مواقع الجيش قرب منطقة الضمير بريف دمشق الشرقي وقتل خلاله العديد من الدواعش الذين هجموا من جهة تل دكوة.
وفي غرب البلاد أكد ناشطون على فيسبوك أن الجيش سيطر أمس على قرية عين عيسى ومزرعة حسام والتلة 616 والنقطة 474 وبرج الحياة شرق مدينة كسب بريف اللاذقية الشمالي، إثر اشتباكات مع المجموعات المسلحة أسفرت عن قتلى وجرحى في صفوف المسلحين، على حين ذكر المرصد أن اشتباكات عنيفة تدور بين قوات الجيش والميليشيات الإسلامية في محيط قرية كبانة بريف اللاذقية الشمالي، ترافقت مع قصف الجيش على مناطق الاشتباك، وسط تقدم لقواته في التلال المحيطة بالمنطقة.
وأما في دير الزور، فقد أكد مصدر ميداني لـ«الوطن»: أن سلاح الجو في الجيش السوري استهدف بعدة غارات ليلية مقرات ونقاط تمركز تنظيم داعش في أحياء الرشدية والحويقة والحميدية والكنامات والرصافة ومدخل المدينة، كما استهدف الطيران محيط المطار العسكري، ما أدى إلى قتل 140 من تنظيم داعش من بينهم جنسيات أجنبية، وجرى نقل جثثهم جميعاً إلى مشفى الطب الحديث في مدينة الميادين شرقي مدينة دير الزور.

 

المصدر: الوطن