وصول أحد الطيارين الروس إلى مطار حميميم بعد إنقاذه من فريق كومندوس سوري وغارات مكثفة على جبال اللاذقية

محافظة اللاذقية – المرصد السوري لحقوق الانسان:: علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن أحد الطيارين الروس الذي أسقطت تركيا طائرتهم الحربية في سماء جبل التركمان بريف اللاذقية الشمالي، وصل فجر اليوم إلى مطار حميميم العسكري بمنطقة جبلة في ريف اللاذقية، وذلك بعد أن أقدم فريق من القوات الخاصة الجوية السورية، على إنقاذه بعد أن قامت بتحديد مكان تواجده، أيضاً تدور منذ صباح اليوم اشتباكات وصفت بالعنيفة بين حزب الله اللبناني وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية من جهة، والفصائل المقاتلة والاسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) والحزب الاسلامي التركستاني من جهة اخرى، في عدة محاور بجبلي التركمان والأكراد بريف اللاذقية الشمالي، ترافق مع قصف طائرات حربية يعتقد أنها روسية على مناطق في جبلي التركمان والأكراد بالريف الشمالي، دون معلومات عن خسائر بشرية إلى الآن.