وصول الدفعة الثانية من اللاجئين السوريين في لبنان.. ومصادر تتهم “ح-ز-ب الله” اللبناني بحرق “مخيم الوفاء” اللبناني في عرسال

أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الانسان، بوصول دفعة جديدة من الأهالي المهجرين ضمن مخيمات اللاجئين في لبنان إلى الأراضي السورية صباح اليوم السبت، عبر معبر الدبوسية بريف حمص الغربي، وضمت القافلة أربعة حافلات كدفعة أولى تقل نحو 200 شخص معظمهم من النساء والأطفال والذين عبروا إلى داخل الأراضي السورية استكمالاً لبرنامج إعادة اللاجئين الذي أعلنت عن انطلاقته الحكومة اللبنانية خلال شهر تشرين الأول الماضي.
ووصلت أولى دفعات المهجرين العائدين من الأراضي اللبنانية إلى سوريا بشكل رسمي في السادس والعشرين من شهر أكتوبر الفائت والتي شملت ما يقارب 1000 شخص.
في سياق متصل، تحدثت مصادر خاصة من لبنان عن رفض المقيمين ضمن مخيمات النزوح لبرنامج العودة الذي وصفته حكومة البلدين السورية واللبنانية بالطوعية، وآثروا البقاء في لبنان على الرغم من المنغصات المعيشية التي يعانون منها على العودة لأحضان الأفرع الأمنية.
وحملت المصادر التي رفضت الكشف عن هويتها لدواع أمنية عناصر من ميليشيا حزب الله المسؤولية المباشرة عن الحريق المفتعل ضمن مخيم الوفاء العماني في منطقة عرسال والذي اندلع صباح اليوم متسببا باحتراق نحو مئة خيمة ناهيك عن الأضرار المادية بممتلكات اللاجئين.
واعتبرت شريحة واسعة من قاطني المخيم أن الحريق الذي اندلع اليوم هو بفعل فاعل يقصد من خلفه إجبار قاطنيه على التسجيل ضمن اللوائح الاسمية للراغبين بالعودة طواعية إلى مناطق سيطرة النظام السوري.