وصول تعزيزات عسكرية إلى بصر الحرير والفصائل المقاتلة والإسلامية تدمر 5 دبابات وعربات وتقتل 18 عنصراً من قوات النظام وتأسر آخرين

44

محافظة درعا- المرصد السوري لحقوق الانسان:: وصلت تعزيزات عسكرية من مقاتلي جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وفصائل إسلامية، إلى بلدة بصر الحرير لمساندة مقاتلي الكتائب المقاتلة والإسلامية، حيث تمكنوا من صد الهجوم العنيف لقوات النظام والمسلحين الموالين لها، على بلدة بصر الحرير وتدمير ما لا يقل عن 5 دبابات وناقلات جند مدرعة، بينما تمكن مقاتلو الفصائل من قتل 18 عنصراً على الأقل من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، إضافة لأسر آخرين بينهم مقاتلين من جنسيات أفغانية، كما أسفرت الاشتباكات عن استشهاد 11 مقاتلاً على الأقل من الفصائل المقاتلة والإسلامية بينهم قيادي ميداني في لواء مقاتل، وسط استمرار قوات النظام في قطع طرق إمدادات للمقاتلين الذي يربط بين درعا واللجاة، وبين درعا والبادية السورية، كما تشهد بصر الحرير، استمراراً من قبل قوات النظام في قصفها، وسط حركة نزوح للأهالي نحو المناطق المجاورة، فيما جددت قوات النظام قصفها لمناطق في بلدة الحراك، دون انباء عن اصابات.