وصول حافلات إلى معضمية الشام للبدء بعملية تهجير جديدة بإشراف منظمات

محافظة ريف دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: من المنتظر أن يتم خلال الساعات القليلة القادمة البدء بتهجير عشرات المواطنين من أهالي مدينة داريا، ممن كانوا قد نزحوا في وقت سابق إلى معضمية الشام، حيث ستجري عملية نقل المدنيين إلى مراكز إيواء في ريف العاصمة دمشق، وفقاً لاتفاق بين سلطات النظام وفصائل عاملة في منطقة داريا بغوطة دمشق الغربية، كما أنه من المنتظر أن يتم نقل عشرات المقاتلين ومن يرغب منهم باصطحاب عائلته معه، من المدينة إلى مناطق سورية أخرى، وعلم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن عدد من حافلات النقل الداخلي وصلت إلى مدينة معضمية الشام للبدء بتنفيذ اتفاق داريا، وتهجير المدنيين من مساكنهم إلى مراكز إيواء بريف العاصمة الغربي وضواحيها، بإشراف من الهلال الأحمر الذي ترافق سياراته الحافلات الداخلة لمعضمية الشام.

 

جدير بالذكر أن سلطات النظام هجَّرت في الـ 26 والـ 27 من شهر آب / أغسطس الفائت من العام الجاري 2016، ما لا يقل عن 3200 مدني ومقاتل من قاطن مدينة داريا بغوطة دمشق الغربية، حيث جرى نقل المقاتلين وعوائلهم إلى مدينة إفدلب وريفها، فيما تم تهجير العائلات المدنية ونقلها إلى مراكز إيواء في ريف العاصمة دمشق الغربي ومراكز إيواء أخرى.