وصول مئات المواطنين النازحين من مخيم اليرموك جراء الاشتباكات والقصف إلى ريف دمشق الجنوبي والمزيد من الخسائر البشرية في المخيم

 محافظة دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تمكن مئات المواطنين من سكان مخيم اليرموك من الوصول إلى مناطق في بلدات يلدا وببيلا وبيت سحم بريف دمشق الجنوبي، خلال اليومين الفائتين، جراء الاشتباكات الدائرة في مخيم اليرموك منذ الأول من شهر نيسان / أبريل الجاري بين مقاتلي أكناف بيت المقدس ومقاتلين داعمين لها من فصائل إسلامية من طرف، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من طرف آخر،  في المخيم، الذي يشهد قصفاً عنيفاً بالقذائف وصواريخ يعتقد أنها من نوع أرض – أرض، إضافة للقصف الصاروخي من الطيران الحربي وبالبراميل المتفجرة من الطيران المروحي، على عدة مناطق في المخيم الذي يسيطر تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) على نحو 90% من مساحته، والذي أسفرت الاشتباكات فيه كذلك إلى استشهاد ومصرع وإعدام  26 شخصاً على الأقل بينهم مقاتلون وقيادي في أكناف بيت المقدس وعناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” ومواطنون مدنيون و7 أعدمهم التنظيم، وسط معلومات عن إعدامات نفذها التنظيم بحق أسرى ومعتقلين آخرين لديه.