وصول مساعدات غذائية إلى مدينة دير الزور المحاصرة عبر طائرات

31

محافظة دير الزور – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: نفذ الطيران الحربي غارة على أماكن في منطقة موحسن بالريف الشرقي لمدينة دير الزور، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة، كذلك أبلغت مصادر متقاطعة نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان أن مساعدات غذائية وإغاثية وصلت إلى مطار دير الزور العسكري عبر طائرات شحن، وأنه تم نقلها إلى مدينة دير الزور في انتظار توزيعها على المواطنين في المدينة، التي لا تزال محاصرة منذ مطلع العام الجاري، من قبل تنظيم “الدولة الإسلامية”.

 

وكان رجل قد فارق الحياة قبل 3 أيام غرقاً في نهر الفرات، أثناء محاولته العبور سباحة، وإدخال بعض المواد الغذائية، من ريف دير الزور الغربي إلى مناطق سيطرة قوات النظام بمدينة دير الزور، والتي لا يزال يحاصرها تنظيم “الدولة الإسلامية” منذ مطلع العام الجاري.

 

فيما كان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد وثق قبل 5 أيام اعتداء تنظيم “الدولة الإسلامية” بالضرب المبرح على رجل، حاول إدخال مواد غذائية إلى الأحياء التي تسيطر عليها قوات النظام بمدينة دير الزور، ما أدى لإصابة الرجل إصابات بليغة.

 

كذلك وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان في الثاني من شهر نيسان / أبريل الجاري، مفارقة مواطن الحياة غرقاً في نهر الفرات، أثناء محاولته الخروج من مناطق سيطرة قوات النظام في مدينة دير الزور والتي لا يزال يحاصرها تنظيم “الدولة الإسلامية” منذ مطلع العام الجاري، حيث أكدت المصادر للمرصد أن الشاب كان يحاول الوصول إلى خارج المدينة عقب منع تنظيم “الدولة الإسلامية” وقوات النظام المواطنين من الخروج من المدينة باستثناء الحالات المرضية، فيما وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان في الـ 5 من شهر آذار / مارس الفائت، قيام تنظيم “الدولة الإسلامية” بمنع 3 شاحنات محملة بمواد غذائية، من الدخول إلى حيي الجورة والقصور وأحياء صغيرة أخرى والخاضعة لسيطرة قوات النظام بمدينة دير الزور، وقام عناصر من التنظيم بالاعتداء بالضرب على سائقي الشاحنات القادمين من خارج محافظة دير الزور.

 

كما يذكر أن مواطناً استشهد في أواخر فبراير / شباط الفائت جراء إطلاق النار عليه من قبل تنظيم “الدولة الإسلامية” عند أطراف مدينة دير الزور، أثناء محاولته الدخول بسيارته إلى مناطق سيطرة قوات النظام في مدينة  دير الزور، كما وثق المرصد في وقت سابق استشهاد مواطن برصاص تنظيم “الدولة الإسلامية” أثناء محاولته هو الآخر الدخول إلى مدينة دير الزور عبر طرق غير نظامية، بينما كان المرصد قد وثق في التاسع  من شهر شباط / فبراير الفائت اعتقال التنظيم لأكثر من 30 مواطن بينهم 7 مواطنات أثناء محاولتهم العبور عبر معبر الجنينة إلى مناطق سيطرة قوات النظام في مدينة دير الزور، واكدت المصادر لنشطاء المرصد حينها أن التنظيم اعتدى بالضرب على رجال منهم أثناء الاعتقال.