وفاة رضيعة نتيجة اشتعال حريق في خيمة ضمن مخيم عشوائي شمالي إدلب

توفيت طفلة رضيعة نتيجة اندلاع حريق داخل خيمة ضمن مخيم عشوائي يضم نازحين من مختلف المناطق السورية في محيط مدينة معرة مصرين شمالي إدلب، يأتي ذلك في ظل الأوضاع الإنسانية الصعبة التي يعيشها قاطنو مخيمات شمال غرب سورية، في ظل تدني درجات الحرارة، وغياب الخدمات.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، نشر في 20 ديسمبر/كانون الأول، عن معاناة قاطني المخيمات في شمال غرب سوريا مع بداية كل شتاء، فالأمطار والرياح القوية تعصف بخيامهم المتهالكة وتزيد من معاناتهم نتيجة ردائتها وتلفها كونها مبنية من أغطية المساعدات الإنسانية الهشة المهترئة والتي لا تقيهم من البرد، فضلا عن قلة الألبسة الشتوية ووسائل التدفئة في تلك المخيمات
وفي سياق ذلك، أفاد مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بتضرر وتلف نحو 400 خيمة موزعة ضمن مخيمات عشوائية تأوي نازحين من شتى المناطق السورية، في محافظة إدلب، نتيجة عوامل الطقس
ويستعرض المرصد السوري لحقوق الإنسان، عدد الخيم المتضررة وفق الآتي:
مخيم “أبو حبة” في منطقة كفردريان شمالي إدلب
-عدد الخيم المتضررة بشكل كلي “40 ”
-عدد الخيم المتضررة بشكل جزئي ” 55 ”

مخيم الليث “حربنوش” شمالي إدلب
-عدد الخيم المتضررة بشكل كلي “20”
-عدد الخيم المتضررة بشكل جزئي والتي هي بحاجة إلى عوازل أو غير ذلك “70”

“مخيم المحطة” في منطقة كفر جالس شمالي إدلب
– عدد الخيم المتضررة وغير قابلة للسكن ” 5 ”
-عدد الخيم المتضررة بشكل جزئي “20 ”

مخيم “عطاء للرحمن” في بلدة كللي شمالي إدلب
-عدد الخيم المتضررة بشكل كلي “30 ”
-عدد الخيم المتضررة بشكل جزئي ” 150 “

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد