وفاة سبعيني من حمص في مشافي دمشق عقب خروجه من معتقلات النظام في البادية السورية

محافظة حمص: توفي رجل سبعيني من ريف حمص عقب إطلاق سراحه من قبل أحد أفرع مخابرات النظام في بادية تدمر بريف حمص الشرقي، وذلك بسبب حالته الصحية الحرجة بعد إسعافه إلى إحدى مشافي العاصمة دمشق.
الجدير ذكره، أنه اعتقل منذ أشهر أثناء مغادرته لمخيم الركبان بعد أن أجرى مصالحة مع النظام، ويعاني من أمراض مزمنة.
يأتي ذلك، في إطار استمرار الأجهزة الأمنية التابعة للنظام باعتقال المواطنين رغم إجرائهم للمصالحات وفرض إتاوات عليهم.
وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، بتلريخ 19 كانون الأول، من العام الفائت، إلى أن دورية عسكرية تابعة لفرع “أمن الدولة” اعتقلت مواطناً من عشيرة الفواعرة في حمص بعد مغادرته منذ شهر ونصف من مخيم الركبان ورغم إجراءه عملية تسوية مع النظام.