وفاة طفل متأثراً بحروق أصيب بها إثر احتراق خيمة نزح إليها مع عائلته جراء الزلزال شمالي دركوش بريف إدلب.. وارتفاع العدد إلى 3 بعد أيام من نقلهم للعلاج في تركيا

محافظة إدلب: توفي مساء أمس طفل متأثرأ بحروق شديدة أصيب بها مع عائلته نتيجة احتراق خيمتهم التي نزحوا إليها في قرية الغزالة شمالي دركوش في ريف إدلب الغربي، وبذلك يرتفع العدد إلى 3 أطفال، حيث توفوا بعد أن جرى نقلهم للعلاج في المشافي التركية.
ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بتاريخ 1 آذار الجاري، وفاة طفل وطفلة شقيقين بعد ساعات من نقلهما إلى الأراضي التركية عبر معبر باب الهوى لتلقي العلاج في المشافي نتيجة إصابتهما بحروق شديدة إثر حريق نشب بخيمتهم التي نزحوا إليها جراء الزلزال في قرية الغزالة شمالي من بلدة دركوش في ريف إدلب الغربي.
يشار بأن عائلة الأطفال نزحت من بلدة جرجناز في ريف إدلب نتيجة العمليات العسكرية والقصف الذي تعرضت له المنطقة سابقاً من قبل قوات النظام والطيران الحربي الروسي، إلى بلدة عزمارين ومع كارثة الزلزال المدمّر الذي ضرب مناطق الشمال السوري نزحوا إلى أحد المخيمات التي تأوي متضررين شمالي بلدة دركوش غربي إدلب.