وفاة طفل من مهجري الغوطة الشرقي بعد إصابته بحروق جراء اندلاع حريق في خيمتهم شمالي حلب

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان: توفي طفل من مهجري الغوطة الشرقي، متأثراً بالحروق التي أُصيب بها، بعد اندلاع حريق في الخيمة التي يقطنها برفقة عائلته قرب “جامعة حلب الحرة” في مدينة اعزاز الخاضعة لسيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها شمالي حلب.

ووثّق المرصد السوري لحقوق الإنسان، يوم أمس، إصابة مواطنة واثنين من أطفالها، جراء انفجار جسم داخل مدفأة ضمن خيمتهم بمخيم البر الواقع في ريف حلب الغربي، وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن العائلة التي وقع الانفجار داخل خيمتها، يعتمدون على إشعال النفايات في مدفأتهم بعد جمعها.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد